12

مايو

لماذا يجب أن يكون التعلم الذاتي أسلوب حياة؟

من منّا لا يتطلع إلى اكتساب مهارات جديدة، تساعده على تطوير ذاته أو عمله أو دراسته أو ربما حياته اليومية؟! خاصةً في ظل الصراع الذي يعيشه الإنسان اليوم لمواكبة التقدم الهائل في شتى المجالات. وفي سبيل ذلك لا يجد الفرد منّا وسيلةً أمامه أفضل من التعلم الذاتي.

التعلم المدرسي سيجلب لك وظيفة، أمّا التعلم الذاتي سيجلب لك عقلًا!

ماهو التعلم الذاتي؟

يتضمن التعلم الذاتي الدراسة دون إشراف مباشر أو حضور في الفصل الدراسي، ففيه يعتمد الدارس على ذاته في التعلم، فيكون هو المعلم وهو الرقيب. حقيقةً، إنها طريقة قيّمة للتعلم، وتتزايد شعبيتها بسرعة بين الطلاب والدارسين.  يمكن استخدام الدراسة الذاتية لإتقان مهارة جديدة أو تعلم مجال جديد تمامًا.

تقنيات لجعل التعلم الذاتي أكثر فعالية

قبل أن نبدأ بهذ التقنيات، نود التأكيد على قيمة الاستمرارية لتحقيق اكبر فائدة من عملية التعلم. الأمر أشبه بعملية الرجيم، فإنه وجبة واحدة صحية لن تجعلك رائعًا أو تساعدك على تخفيض وزنك. فالفعل الثابت المستمر هو ما سيجعلك تحقق نتائج حقيقية!

  •  امتلك هدف واضح

عقولنا تحب الجدية وتقدس الوضوح، فهي بالطبع تتجاهل المعلومات التي ليست في تركيزنا. لذا يجب علينا استخدامها بذكاء من خلال التركيز على هدف محدد وتوجيه الانظار نحوه. العالم مليء بالمعلومات، فإن التركيز على أهدافك سيجعل المعرفة التي تحتاج إليها أكثر اكتشافًا لك بسرعة.

  •  دوّن ما تتعلمه باستمرار
دوّن ما تتعلمه

التدوين من أكثر الأشياء التي تساعدنا على حفظ وتذكر ما نتعلمه، لكي نحصل على أكبر قدر من الفائدة، علينا أن نقوم بتدوين ما نتعلمه باستمرار. أثناء مشاهدة أو قراءة أي محاضرة، علينا أن نكتب أهم النقاط التي نراها، وعندما ننتهي من المتابعة، علينا أن نجهز ملخصًا لها يحتوي النقاط الرئيسية، بحيث نستخدمها فيما بعد عندما نحتاج إليها.

  •  جدولة ما تريد تعلمه

من أهم ما يميز التعلم الذاتي هو أنه يمكنك التعلم في اي وقت من يومك، فيمكنك بالطبع استغلال أوقات فراغك. يمكنك أن تختارالتعلم بالطريقة التي تريدها؛ يمكن الاستماع إلى البودكاست (الملفات الصوتية)، وقراءة المدونات، ومشاهدة مقاطع الفيديو، وغيرها من العديد من الوسائل التعليمية المتاحة.

استغل وقت تنقلك أو بين فترات العمل أو الدراسة، وكن مبدعًا وقم بتطوير روتين يناسبك بشكل أفضل.

يمكنك أيضًا استخدام أدوات مثل Feedly والاشتراك في النشرات الإخبارية الخاصة بمجال اهتمامك للحصول على محتوى ذي قيمة يوميًا، كما يمكنك استخدام امتداد EnGrip مجانًا لحفظ تعلّمك وإنشاء ملفك الشخصي القابل للمشاركة لعرض معلوماتك.

  • شارك ما تتعلمه باستمرار
شارك ما تتعلمه

من الخطأ الذي يقع فيه معظمنا عند ممارسة التعلم الذاتي، أنّنا نظن أنه لسنا بحاجة إلى مشاركة ما نتعلمه مع الآخرين، فأحيانًا نقل المعلومة إلى الآخرين ومشاركتها معهم يساعدنا في التعلم أكثر من أي شيء آخر. بل إنّه في الكثير من الأحيان فإنّ مشاركة المعلومات يفتح لنا آفاقًا متعددة في التعلم، يجعلنا نرى بعض الأشياء بصورة أفضل من رؤيتنا الشخصية المعتادة.

أشهر المواقع التي تساعدك على التعلم الذاتي

مواقع تقدم محتوى باللغة العربية:

1- أكاديمية حسوب

منصّة إلكترونية تعليمية، تهدف إلى تقديم دروس ومقالات في مختلف التخصصات مثل البرمجة، التسويق، ريادة الاعمال، العمل الحر، وغيرها من المجالات التعليمية وتطوير الذات

2- منصة إدراك

هي منصة إلكترونية عربية، تٌقدم عدد من المساقات الجماعية في مختلف التخصصات والمجالات، شعارها العلم
لمن يريد.

3- منصة رواق

منصة إلكترونية عربية للتعليم المفتوح، تقدم سلسلة من الدورت المجانية في مختلف المجالات، وتمنحك المنصة شهادة حضور حينما تتابع الدروس بانتظام.

4- أكاديمية مُلتقي الدارين

أكاديمية مُلتقي الدارين

تقدم أكاديمية ملتقي الدارين كورسات شاملة ومتنوعة في مختلف التخصصات، كما تمنح شهادات حضور، وهي تعرض الدروس بطريقة تتفاعلية يمكنك من خلالها التفاعل مع المحاضر أو مشاهدة الفيديوهات لاحقًا.

5- موقع كورسات

يقوم بجمع الكورسات المجانية المنتشرة على شبكة الإنترنت باللغتين العربية والانجليزية في كافة المجالات الأكاديمية بشكل مجاني

6- أكاديمية  التحرير

أكاديمية التحرير

أكاديمية إلكترونية تقدم دروس تثقيفية وتوعوية لمن هم دون سن التعليم الجامعي بطريقة سهلة ومبسطة.

7– موقع نفهم

موقع نفهم

هو موقع تعليمي إلكتروني مجاني، يُقدم شرح مبسط لمناهج التعليم المدرسي لطلبة المدارس في مصر وسوريا والسعودية من خلال فيديوهات مدتها من 5-20 دقيقة.

مواقع تقدم محتوى باللغة الانجليزية:

6- موقع EDX

7- أكاديمية خان

8- موقع كورسيرا

9- موقع يوديمي

10- موقع يوداسيتي

مدوّنة مقالات، تسعى لإثراء المحتوى العلمي والتقني باللغة العربية.