03

فبراير

نصائح في التعلُم الذاتيّ: ماذا تفعل إذا واجهتك مشكلة بالتعلُم؟

تعلُم أشياء جديدة من الأمور الممتعة، لكن أحيانا تصبح التحديات أصعب فأصعب، أحيانًا لا نستطيع فهم جزئية معينة، أحيانًا لا نعرف ماذا نفعل وكيف سنستمر بتعلم هذا الموضوع. الأمر يصبح أصعب بالنسبة للمتعلمين الذاتيين ومن يتعلم من خلال الدورات الموجودة على الإنترنت. فبمعظم الأحول الدعم وتقديم المساعدة بهذه الدورات يتطلب الاشتراك بالنسخ المدفوعة من الدورات.

حسنًا ماذا تفعل إذا قابلتك مشكلة بالتعلم؟

جرِّب أكثر من مصدر وكتاب

إذا لم تستطع أن تفهم بعض المفاهيم أو جزئية معينة بدورة أو كتاب معين، فلمَ تُقيد نفسك بهذا المصدر؟ مفترض أنك تتعلم لنفسك وبنفسك، فلن يجبرك أحد على الالتزام بتعلم موضوع كالخوارزميات من كتاب معين، يمكنك الذهاب لمحرك البحث والقيام ببحثك جيدًا.

يمكنك التعلم من تدوينة كتبها أحدهم تشرح جزئية معينة، يمكنك التعلم من مقال على ويكيبديا يشرحها بطريقة أخرى، يمكنك الذهاب ليوتيوب والبحث عن فيديو يشرح المفهوم الذي تقف عنده. مصادر التعلم كثيرة جدًا وهذا يعني أنك بالتأكيد ستجد شرحًا للموضوع الذي تبحث عنه في أكثر من مكان وبأكثر من طريقة.

اطلب المساعدة

من قال أنه لا يمكنك أن تسأل عن نظرية الخيوط، من قال أنه لا يوجد أحد يريد أن يساعدك أو يرد على استفسارك فيما يخص نظرية الأرقام، من قال أنك أول من مرَّ بهذه النقطة ووجدها صعبة. طلب المساعدة ليس عيبًا، بل عادة من يخجل من جهله هو من يظل دائمًا الجهول.

يمكنك طرح سؤالك على كورا، أو مجموعة مواقع stackExchange أو موقع حسوب IO العربي، يمكنك طرح مشكلتك على مجموعة فيسبوك متخصصة بهذا المجال. وستجد من يساعدك بالتأكيد.

استخدم أسلوب الكرَّ والفرَّ

في الحروب ينتشر هذا الأسلوب بكثرة لما فيه من مميزات، فالكرّ معناه العراك وتلاقي السيوف، والفر وهو الهروب من العدو، وهكذا بطريقة متكررة. بحيث يتعب العدو ولا يعرف من أين تأتيه الضربة القادمة، وفي نفس الوقت تأخذ راحتك وتستعيد نشاط.

نصيحتي لك هي ألا تستخدم الكرّ دائمًا (الاستذكار والمدارسة)، فربما هو سبب المشكلة، إذا ظهرت شيء لا تستطيع تعلمه اتركه واسترح قليلًا ثم عاود الكرّة وحاول فهمه مجددًا، إذا بدا تصميمك غير جميل فدعه قليلًا ثم عُد وانظر له بعين نشيطة ومنظور مختلف، خذ قسطًا من الراحة والنعاس أحيانًا، فأثناء النوم تتشكل المعلومات وتثبت.

لا تستسلم

لا تستسلم لا لأنك ستجد الحل، لكن لتستعد لمواجهة المشكلة التالية 🙂 ، فالمشاكل لن تنتهي، أتذكر أنه واجهتني مشكلة برمجية لثلاثة أيام، كل يوم استيقظ وابدأ من جديد حلها، حتى قمت بحلها ثم ماذا حدث؟ ظهرت أخرى. وبدأت المعركة من جديد.

هل كنت مستمتع .. نعم، هل وصلت لليأس أحيانًا .. نعم بل أحيانا كثيرة. لكني اخترت أن أستمر لنهاية المشروع البرمجي وخروجه بشكل جيد بالنهاية. نصيحتي هي ألا تستسلم وإذا كان شيء ذو قيمة سيعلمك إياه التعلم الذاتي .. فهو الإصرار على إيجاد حل ومهارة حل المشاكل. وفي مرحلة متقدمة إيجاد أفضل حل.

ماذا عنك أيها المتعلم الذاتيّ ماذا تفعل عندما تواجهك مشكلة أثناء التعلم؟ وأين تتجه لإيجاد الحل؟

كاتب وصانع محتوى ..